الخميس، 21 مارس، 2013

استراتيجيات التعليم الالكترونى

استراتيجيات التعليم الالكترونى
ويمكن تصنيف طرق تقديم المحتوى الى تقديم المحتوى بواسطة المعلم او بواسطة مجموعة من المتعلمين الذين يعملون سويا من اجل جمع المعلومات وتقديمها للزملاء الدارسين
المحاضرة الاليكترونية  ” E-Lecture”
هى طريقة لتقديم الحقائق والمعلومات والمبادئ وهى طريقة ذات اتجاه واحد لتقديم المحتوى للمتعلمين ويمكن تقديم هذا المحتوى اليكترونيا بعدة طرق إما من خلال ملفات الصوت او ملفات الفيديو او النص المكتوب التى يمكن ان يتيحها المعلم من خلال الموقع او الروابط التى يمكن ان يضعها المعلم والتى يرى فيها فائدة للمتعلم من خلال مواقع اخرى 
مزايا المحاضرة الاليكترونية
1.   (الراحة) تمكن المتعلم من تحميل المحتوى ومشاهدته فى الوقت المناسب له نفسيا وجسديا وامكانية اعادة تشغيل المحاضرة او اجزاء منها لمرات متعددة او فى اي وقت لمراجعة بعض الاجزاء الصعبة او التفصيلات المعقدة 
2.   (الامن)امكانية يمكن للمعلم ان يحدد من يرغبون فى الحضور معه او يشتركون في هذا المقرر كما يمكن حماية الدخول على هذه المحاضرات باستخدام كلمة مرور او ارسالها الى المتعلمن من خلال البريد الاليكترونى 
3.   (المرونة ) امكانية تسجيل المعلم للمحتوى سواء قيديو او صوت وبثها من خلال الشبكة فيما يسمى بتدفق الوسائط media streaming  كما يمكن استخدام اسلوب مؤتمرات الفيديو ويمكن كذلك اعداد المحاضرة من خلال احد نظم التأليف عروض الوسائط المتعددة مثل (flash, power point)  وتخزينها على خادم الشبكة ويقوم المعلم بانزالها ومتابعتها فى اى وقت يناسبه
4.   امكانية التفاعل بين المعلم والمتعلم من جهه وبين المتعلم ومصادر التعلم (الروابط او المراجع ) التى يوجهه المعلم اليها من جهه اخرى
استخدام المحاضرة الاليكترونية 
لاستخدام اسلوب المحاضرة بطرقة فعالة واكثر متعة وجاذبية للطلاب لابد من اتباع الخطوات التالية :
الخطوة الاولى : التخطيط للموضوع
 هذه الخطوة يقوم بها المعلم من خلال الاعداد الجيد للمادة التعليمية ووضع مخطط جيد يتيح التعديل والتطوير ويجب ان يكون هذا المخطط متاحا للطلاب مع توضيح الاهدف التعليمية الخاصة بالمحاضرة في هذا المخطط
الخطوة الثانية : استخدام مدخل بسيط
وذلك من خلال اخبار المتعلمين بما سوف يتعلموه وما هو مطلوب منهم من تكليفات او مسئوليات
الخطوة الثالثة : استخدام اسلوب المحادثة
وهو مفيد للغاية فى التعليم الاليكترونى لان شخصية المعلم سوف تظهر فى هذا الاسلوب ويتم ذلك من خلال وضع مساحة جانبية بها صورته و تعليقاته على المادة التعليمية المقدمة او ان يضع لقطة فيديو له يعبر فيها عن آراء شخصية له كما ان استخدام الفكاهه او الطرفة بالاضافة الى الوسائط البصرية المتنوعة يمكنها ان تساعد فى ابقاء الطلاب منتبهين ومندمجين فى المحاضرة
الخطوة الرابعة: تنويع العروض وذلك بدمج النقاط الرئيسية ببعض الصور والاصوات والتعليقات
الخطوة الخامسة: اظهار الحماسة لابد من اظهار حماس المعلم تجاه لمادة التعليمية لان درجة حماس المعلم تؤثر على لطلاب حيث يكتسبون هذه الطاقة وسيتم تشجيعهم على الاستماع والمتابعة وذلك من خلال تغيير حجم الكلمات او لونها اوباضافة رسوم متحركة او النقر على احدى الايقونات
الخطوة السادسة : تطوير المحتوى تعمل هذه الخطوة على اضفاء التشويق على المحتوى وذلك عن طريق انهاء المحاضرة بسؤال يرتبط بالموضوع ويعمل على طرح فكرة معينه وتحويل العلاقة بين المعلم والمتعلم من علاقة خطية الى علاقة حلقية يتفاعل فيها المتعلم مع المعلم والمحتوى [1]
العروض الاليكترونية E-Demonstrations
      هى طريقة من طرق التدريس و التعليم الاليكترونى تستخدم الوسائط البصرية التى يمكن من خلالها عرض بعض المهارات الادائية لتاكيد وفهم الجانب المعرفى المرتبط بالمهارة
انماط العروض الاليكترونية:
1.   العروض الاليكترونية المتزامنه مثل المؤتمرات عبر الشبكة والدردشة المباشرة المصحوبة بالنصوص
2.   العروض الاليكترونية غير المتزامنة ملفات الصوت ومقاطع الفيديو والصور والنصوص
تتناسب العروض الاليكترونية مع الطلاب الذين يميلون الى النمط البصري /المكانى وذلك لانها تساهم فى خلق صور ذهنية لدى المتعلم وهذه الصو الذهنية تساعد فى عملية الاستذكار والتذكر
استخدام العروض الاليكترونية :
لاستخدام طريقة العروض الاليكترونية فى تقديم المحتوى لابد من اتباع الخطوات التالية
الخطوة الاولى : الاعداد
·       فى هذه الخطوة يعد المعلم كل المعدات والادوات والمعلومات قبل البدء فى العرض
·       كما انه من اللازم اختيار موقع مناسب لاجراء هذا العرض
·       لابد ان تكون هناك خطة مكتوبة او مخطط عام يمكن اتباعه كدليل مرشد للطالب ويوضع هذا المخطط على الموقع التعليمي
·       ان يتم تخطيط هذا العرض بحيث يمركز حول طبيعة المتعلمين ومن ثم يختلف فى كمه طبقا لهذه الطبيعة 
·       تقليل زمن المشاهدة المطلوب لهذا العرض وذلك من خلال تقسيمها الى اجزاء لكى تكون اسرع فى المشاهدة على الشبكة وفى عملة التحميل من على الشبكة
 الخطوة الثانية : العرض او التقديم
·       يقوم المعلم بوصف مختلف الخطوات والاجراءات والافكار الرئيسية للمهارات
·       لابد من تقديم المصطلحات الاساسية فى جمل قصيرة وكلمات مالوفة لجذب انتباه المتعلمين وتوصيل العلومة اليهم بفهم
·       لابد من اتباع المخطط الذى تم اعداده فى الخطوة الاولى للتاكد من ان كل الخطوات قد تم اداؤها بشكل مختصر
·       يجب ان تتزامن المعلومات مع الخطوات الاجرائية التى يتم اداؤها
الخطوة الثالثة :التطبيق
·       يسمح فى هذه الخطوة للمتعلمين بتطبيق ما شاهدوه فى عرض المعلم وفيها يراقب المعلم اداء المتعلمين لهذه المهارة التى تم تعليمها فى العرض وذلك بشكل متزامن او غير متزامن توضح هذ الخطوة ما اذا كان المتعلم قد فهم وتمكن من اهداف العرض التى يهدف  اليها المعلم [2]
التعليم المبرمج الاليكترونى "E-Programmed instruction"
 هو اسلوب من اساليب التعليم او التدريس الاليكترونى يتم فيه اكتساب الطالب للخبرة التى تؤدى للتعلم عن طريق التفاعل الايجابى بينه وبين برنامج حددت فيه وبعناية فائقة كل الخبرات التعليمية التى يحصل عليها واكثر مايميز التعليم المبرمج المشاركة الايجابية من جانب المتعلم والمعرفة الفورية بنتيجة الاستجابة والتقييم الذاتى بمعنى ان يعرف الطالب اخطاؤه بنفسه
يتم فيه تجزئة المحتوى الى وحدات تعليمية صغيرة (موديولات) وذلك ضمن صفحات مترابطة على الشبكة معدة بشكل مسبق ويتم تحديد مسارات متعددة لكى يتفاعل معها المتعلم و تتم احالة المتعلم الى صفحات مرتبطة كنشاط مكمل
التعلم التعاونى الاليكترون   "E-cooperative
هو نوع من التعليم يتم فيه تنظيم وتهيئة بيئة تعليمية مناسبه تسمح للطلاب ان يعملوا سويا فى مجموعات ضغبرة غير متجانسة لانجاز مهم اكاديمية محددة حيث تعكف المجموعة الصغيرة مشتركة معا على التكليف الذى كلفت به الى ان ينجح جميع الاعضاء فى فهم واتمام التكليف وتحقيق الاهداف المرجوه
وقد اشارت نتائج الابحاث الى ان التعلم التعاونى يؤدى الى مستويات عالية من التحصيل وعلاقات اكثر ايجابية بين المتعلمين كما اثبتت ان الطلاب فى بيئات التعلم التعاونى يجيبون عن الاسئلة التى تمميز بمستويات عليا للتفكير اكثر من نظرائهم فى الفصول التقليدية
تعمل طريقة التعلم التعاونى على تنمية الاهداف المعرفية الخاصة بالتذكر والتحصيل والاهداف الوجدانية من خلال التقدير الذاتى واكتساب العلاقات الاجتماعية .
ارشادات خاصة بالتعلم التعاونى الفعال :
·       ان يتراوح حجم المجموعة ما بين 3ال 5 طلاب
·       تكوين مجموعات غير متجانسة فى القدرة والجنس والعرق
·       التخطيط الواعى للمهمة والمادة التعليمية وزمن كل نشاط من الانشطة
·       وضع بعض الاثابة لزيادة دافعية المجموعات
·       التاكد من ان كل فرد فى المجموعة لديه مهمة محددة ملاحظة ومساعدة المجموعات عند الحاجة لذلك
·       وضع معايير تقييم تعتمد على حجم المشاركة الفردية للافراد داخل المجموعة او بناء على تحصيلهم
ملحوظة
·       يكون دور المعلم فى هذا النمط من التعليم بمثابة المراقب والمرشد دون تدخل فى التفاعل فيما بينهم
·       تستخدم نظم الحوار المباشر وقوائم النقاش والبريد الاليكترونى كادوات اساسية للتواصل فى هذا النمط من التعليم
·       يتم تشكيل المجموعات وفقا لمستويات الطلاب التى يعرفها المعلم جيدا
·       لابد من وجود قائد لهذه المجموعة يتم انتخابه من قبل افراد المجموعة وبحيث يكون هو المسئول عن الوصول الى قرارات جماعية لدمج الاعمال المنفردة للأعضاء وتنظيم النقاش المدار بين افراد المجموعة وتقديمها فى الوقت الذى يحدده المعلم مع ملاحظة امكانية الرجوع للمعلم فى اى وقت سواء قبل اتمام التكليف او بعد اتمامه وربما يضيف المعلم او باقى المجموعات بعض الملاحظات اثناء عرض المشروع بحيث تكلف المجموعة باجراء هذه التعديلات وهكذا بالنسبة لكل مجموعة حتى يتم عرض كل التكليفات الموكلة للمجموعات [3]
الألعاب التعليمية Instructional Games
تهدف إلى تعليم موضوعات الدراسة من خلال الألعاب المسلية بغرض توليد الإثارة والتشويق التي تحبب المتعلمين في تعلم هذه الموضوعات كما تنمى لديهم القدرة على حل المشكلات واتخاذ القرار، والمرونة والمبادرة والمثابرة والصبر، وتحتوى كل لعبة على عدد من المكونات منها مضمون اللعبة، والأهداف التعليمية للعبة، وقواعد اللعبة ودور اللاعبين، والتعليمات الخاصة باللعب وكيفية حساب المكسب والخسارة، وهذه المكونات يجب أن تكون معروفة للمتعلم قبل ممارسة اللعبة (حسن حسين زيتون، 2005).
التعليم المبرمج الإلكتروني E-Programmed Instruction
يتم فيه تجزئة المحتوى إلى وحدات تعليمية صغيرة مرتبطة مع بعضها بشكل تحدد فيه مسارات متعددة يتفاعل معها المتعلم ويعتمد انتقال المتعلم بين أجزاء البرمجية على إجابته عن الأسئلة المختلفة من خلال الاختبارات ذاتية التصحيح (محمد محمود زين، 2005، ص 316). 
المناقشة الجماعية E- Group Discussion
تعد إستراتيجية المناقشة من أهم أدوات الاتصال والتفاعل في بيئة التعلم الالكتروني حيث من خلالها تحقيق العديد الأهداف التربوية ويمكن تعريفها بأنها إستراتيجية تسمح للمستخدمين بالتواصل من خلال إرسال موضوعات للأعضاء كي يقرؤونها و يعلقون عليها إما بطريقة خطية متعاقبة Linear، أو بطريقة خطية متداخلة Threaded، ويشمل المنتدى الواحد أحيانا على أبواب مختلفة يتخصص كل منها في موضوع بعينه، وتنقسم المنتديات إلى منتديات نقاش عامة تسمح للزوار بالمشاركة في التعليق، ومنتديات نقاش خاصة لا يمكن المشاركة فيها إلا عن طريق التسجيل للعضوية.من خلال اسم المستخدم وكلمة المرور.
كما أنها تحقق العديد من الأهداف التربوية التي تسعى كثير من المؤسسات التعليمية لتحقيقها، حيث عندما يشارك الطلاب في الأفكار فإن التعلم يصل إلى أعلى المستويات المعرفية خصوصاٍ التحليل، التركيب، التقويم، كما أن، الطلاب يضيفون خبراتهم الشخصية لبعضهم البعض.
العصف الذهني الإلكتروني E-Brainstorming
هو أسلوب يهدف إلى إثارة التفكير وقدح الذهن و يتبع فيها القواعد التالية (رونالد أورليخ و آخرون، 2003، ص 429 – 431):-
• قبول جميع الأفكار.
• لا يسمح بتوجيه أي نقد.
• تشجيع الطلاب لكي يبنوا على أفكار الآخرين.
• استخراج الأفكار والآراء من الأعضاء الصامتين وإعطائهم تعزيزاً إيجابياً.
ولإجراء جلسة العصف الذهني (نبيل جاد عزمي، 2008، ص 293-295):-
1. طرح السؤال الرئيسي.
2. تحديد الأسئلة والاستفسارات من جانب الطلاب.
3. إبداء الرأي من جانب الطلاب، مع تحديد وقت زمني ينبغي ألا يتجاوزه المتعلمون لإبداء استجاباتهم.
4. عند الشعور بالفتور لدى الطلاب يتم إثارتهم باقتراح عليهم أفكاراً أو اتجاهات مختلفة ثم تصنف الأفكار في فئات كالتالي:-
• الأفكار الأكثر احتمالا للنجاح.
• أفضل الأفكار على المدى القصير.
• أفضل الأفكار على المدى الطويل.
• الأفكار التي يمكن التحقق منها قبل استخدامها.
5. يتم تلخيص التعميميات والحلول التي تم التوصل إليها بعد تقييمها على لوحة المناقشات ليراها كل الطلاب أو يتم إرسالها على البريد الإلكتروني الخاص بكل منهم.
الاكتشاف الإلكتروني E-Discovery
إستراتيجية تجعل المواقف التعليمية تحتوى على مشكلات تثير لدى المتعلم شعوراً بالحيرة والتساؤل، وتدفعه إلى البحث والاستقصاء عن المعلومات والحقائق والمفاهيم التي تمكنه من تكوين السلوك الذي يساهم في فهم هذه المشكلات وحلها، (نبيل جاد عزمي، 2008، ص 402) ويمكن تقسيم أنماط الاكتشاف إلى: (يحي عطية سلمان، 1998، ص 218 – 219).
(1) الاكتشاف الموجه
Guided Discovery
يستخدم عندما لا يكون لدى الطلاب خبرة في التعلم عن طريق الاكتشاف لذلك فالطلاب يحتاجون إلى دروس أولية ونماذج بسيطة توضح لهم خطوات السير في هذا النوع من التعلم لذا يجب على المعلم طرح مشكلة الدراسة بنفسه وتقسيمها إلى مشكلات فرعية وتبسيطها إلى أسئلة فرعية يجيب عنها الطلاب ويقدم لهم التوجيه عند احتياجهم إليه وقد يكون ذلك في صورة إعطاء نصائح عن الخطوات التي ينبغي أن يتبعها الطلاب للإجابة عن هذه الأسئلة.
(2) الاكتشاف الاستقرائي
Inductive Discovery
يحدث عندما يقوم المتعلم بدراسة الجزئيات وإدراك العلاقات للوصول منها إلى الكليات والتعميمات.
(3) الاكتشاف الاستنباطي
Deductive Discovery
وهو عكس الاكتشاف الاستقرائي حيث يبدأ المتعلم من الكليات والتعميمات ليفسر في ضوئها الجزئيات
ويلاحظ عند استخدام إستراتيجية الاكتشاف الالكتروني فإن الطالب يكون تحت ضغوط معينة ترتبط بعدم وجود المعلم معه وجهاً لوجه، ومن ثم فإنه قد يتأثر بذلك وينعكس هذا على مجهوداته الخاصة بالبحث والاكتشاف ومن هنا لابد أن يعي المعلم هذه الحقيقة ويعطى الطالب الإحساس بأنه قريب منه وذلك عن طريق تحديد مواعيد للاتصال به عن طريق البريد الإلكتروني أو حتى تليفونيا ومواعيد تواجده على الشبكة لإحداث تفاعل متزامن معه وهذا سوف يدفع المتعلم لمزيد من الاكتشاف (نبيل جاد عزمي، 2008، ص 405).
[4]
حل المشكلات إلكترونياً E-Problem Solving
تهدف طريقة حل المشكلات إلى مساعدة المتعلم، ليتمكن من إدراك المفاهيم المعرفية الأساسية في حل المشكلات التعليمية التي قد تواجهه، كما تساعد المتعلم على توجيه سلوكه وقدراته، ويمكن تطبيق إستراتيجية حل المشكلات في التعلم الالكتروني عن طريق طرح مشكلة بحثية على الطلاب من خلال صفحة المقرر Online Course بحيث يطلب منهم توظيف ما قد تعلموه لحل المشكلة ولكن بشكل فردى، ويمكن لكل طالب مناقشة المعلم بواسطة البريد الإلكتروني أو الحوار المباشر (محمد محمود زين، 2005، ص 216) كما يمكن طرح مشكلة بحثية يقوم المعلم باختيارها ومناقشة المتعلمين حولها وترك كل متعلم على حده لكي يطرح وجهة نظره لحلها ومن ثم تجمع الحلول وتوضع على لوحة المناقشة Discussion Boards بحيث تدور حولها مناقشات جدلية موسعة بواسطة كافة المتعلمين لأخذ الآراء حولها لتحديد أنسب هذه الحلول ووضع المبررات الكافية لتبنى الحل الأنسب، ثم الوصول لقرار نهائي بهذا الحل وتعميمه على كل الطلاب (نبيل جاد عزمي، 2008، 415) وتفيد هذه الإستراتيجية في تنمية قدرات المتعلمين على التفكير وفق أسلوب حل المشكلة حيث تعتمد على مواجهة المتعلمين بمواقف تمثل مشكلات معينة ثم يقوم المتعلمين بإتباع أسلوب حل المشكلة في إيجاد حلول لهذه المواقف.

دراسة الحالة E-Case Studying
هي عبارة عن دراسة خبرات أولية يقدمها المشاركون أو حالات حقيقية يعرضها المعلم، أو حالات فرضية يتم من خلالها تحديد مجالات محددة لبعض المشكلات أو سمات الشخصية ويتم تصميم دراسة الحالة بغرض مساعدة الطلاب على فهم أساليب حل المشكلات واتخاذ القرار وتحليل البيانات عن طريق المراجع،الكتب الدراسية، مقابلات مع الخبراء، تحليل وجهات النظر (نبيل جاد عزمي، 2008،ص ص 429 – 433).
المحاكاة E-Simulation
المحاكاة هي تمثيل لموقف أو مجموعة من المواقف الحقيقية التي يصعب على المتعلم دراستها على الواقع، حتى يتيسر عرضها والتعمق فيها لاستكشاف أسرارها، والتعرف على نتائجها المحتملة عن قرب عندما يصعب تجسيد موقف معين في الحقيقة، نظراً لتكلفته أو خطورته – كالتجارب النووية والتفاعلات الكيميائية الخطيرة.
ومن أهم فوائد المحاكاة في المجال التعليم (عبد الحافظ سلامة، 2002، ص 269):
1- إثارة اهتمام الطلاب (التشويق).
2- التعرف على الكثير من المشكلات الحياتية كما هي في الواقع.
3- تتيح الفرصة الكافية للمتعلمين لمعالجة متغيرات مختلفة ببراعة للوصول إلى معرفة العلاقات.
يستخدم التدريب عن طريق المحاكاة لتوضيح واستكشاف المعلومات للطلاب وتوجيهم لبعض تجارب المحاكاة العلمية أو المواقع المتخصصة في تقديم برامج المحاكاة خصوصا في مجال الفيزياء والكيمياء ثم مناقشة الطلاب في هذه التجارب للوصول إلى مفاهيم معينة.

التكليفات (التعيينات) E-Assignments
يتم فيها تحديد تعيينات أو تكليفات للطلاب ويحدد فيها بدقة المطلوب من المتعلم وموعد بداية ونهاية تقديم هذه التكليفات للطلاب، ويمكن عرض التكليفات على صفحة المقرر وإرسالها أو استقبالها من خلال البريد الإلكتروني، ويمكن استخدام إمكانات الدردشة والمنتديات لإحداث تواصل فيما بين الطلاب لمساعدة بعضهم البعض في تكليفاتهم التي قد تكون مختلفة لكل منهم على حدة.
المراجع
(1) جمال الشرقاوي، مستوى التنور في مستحدثات تكنولوجيا التعليم لدى كلا من طلاب كلية التربية شعبة صناعية ومعلمي التعليم الثانوي الصناعي. دراسات في المناهج وطرق  التدريس، العدد 91 ، ديسمبر،( 2003 )   ص32
(2) محمد عطية خميس، عمليات تكنولوجيا التعليم. القاهرة، دار الكلمة، 2003  ،ط 1
(3) حسن عبد الله النجار، برنامج مقترح لتدريب أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأقصى على مستحدثات تكنولوجيا التعليم في ضوء احتياجاتهم التدريبية ، مجلة الجامعة الإسلامية (سلسلة الدراسات الإنسانية) المجلد السابع عشر، العدد الأول، ص709-751 ، يناير 2009،
(4) ممدوح محمد عبد المجيد،  مدى وعي معلمي العلوم بمستحدثات تكنولوجيا التعليم واتجاهاتهم نحو استخدامها.الجمعية المصرية للتربية العلمية: المؤتمر العلمي الرابع  ،التربية العلمية للجميع) من 31 يوليو-  13 أغسطس) المجلد الأول( 2000 ).، ص309
(1) رضا القاضي ،  توظيف الكمبيوتر والمستحدثات التكنولوجية في إعادة هندسة العمليات  (B.R.R.)لتطوير المكتبات الجامعية. الجمعية المصرية لتكنولوجيا التعليم المؤتمر العلمي السابع، منظومة تكنولوجيا التعلم في المدارس والجامعات: الواقع والمأمول، .من 26-27 أبريل، الجزء الثاني، المجلد العاشر، الكتاب الثالث  ، ص 451 ،2000  م.

[1] توظيف الأساليب الحديثة في مجال تكنولوجيا التعليم في التدريس بمدارس المملكة العربية السعودية دراسة تقويمية "إعداد فاطمة إبراهيم علي الغدير 2009 م





(1)  موقع تكنولوجيا التعليم للدكتور/ علي زهدي شقور  ، تكنولوجيا التعليم وتكنولوجيا التدريس وتكنولوجيا الاتصال التعليمي ،تاريخ الاطلاع10/1/2009 م، رابط الموقع: http://www.alizuhdi.com/techclasification.html
(2) أ.ج روميسوفسكي ، اختيار الوسائل التعليمية واستخدامها وفق مدخل النظم ،ترجمة أ.د/صلاح عبدالمجيد العربي ، د/فخر الدين القلا،المنظمة العربية للتربية والثقافة ،الكويت  .
(3) على محمد الخياط ، احمد كامل العجمعى: اثر استخدام تكنولوجيا التعليم على تنمية مهارات التحصيل لدى طلاب المدرسة الابتدائية ، رسالة ماجستير غير منشورة كلية التربية ، جامعة اسيوط ، 2001 م صـــ 265
(3) Asettea , : Internet usage in Education. Technological Horizon In education Vol 1 P 27
[1] مريم بنت سعد ، 2009 ، واقع استخدام المستحدثات التكنولوجيا فى مختبرات العلوم بالمرحلة الثانوية  من وجهة نظر مشرفات ومعلمات العلوم بمكة المكرمة ،

1- من موقع منتدى أعضاء تكنولوجيا التعليم العرب الكاتب : محمد غريب احمد غريب http://www.edutrapedia.illaf.net/arabic/show_article.thtml?id=325
[1] [1] مريم بنت سعد ، 2009 ، واقع استخدام المستحدثات التكنولوجيا فى مختبرات العلوم بالمرحلة الثانوية  من وجهة نظر مشرفات ومعلمات العلوم بمكة المكرمة ،






[1]
[1] جميلة كامل عبد الحميد (2009) ، فاعلية برنامج مقترح فى تنمية تحصيل تلاميذ المدارس الكية واتجاهاتهم نحو الانترنت واكسابهم بعض مهارات التعامل معهم ، جامعه المنيا ، كلية التربية
[1] تكنولوجيا التعليم الالكترونى ، د/ نبيل عزمى ، ط1 ، 2008. القاهرة ، دار الفكر العربى .

[1] التعلم الالكترونى " المفهوم- التطبيق – التخطيط – القضايا -التقييم " ، ا.د / حسن حسين زيتون ،الرياض ، ط1،2005.






[1] تكنولوجيا التعليم الالكترونى ، د/ نبيل عزمى ، ط1 ، 2008. القاهرة ، دار الفكر العربى .

[2] التعلم الالكترونى " المفهوم- التطبيق – التخطيط – القضايا -التقييم " ، ا.د / حسن حسين زيتون ،الرياض ، ط1،2005.


هناك 5 تعليقات:

  1. يمكن التركيز على برامج المحاكاة
    وهو الأفيد والأقل تكلفة في هذا المجال

    ردحذف
  2. شكراً لمتابعتك أستاذ أشرف محمود وكل افستراتيجيات من وجة نظري مفيدة بس أهم حاجة التطبيق الجاد

    ردحذف
  3. شكرا لك

    ردحذف
  4. دائما رائع استاذ امام
    مجهود يذكر فيشكر
    بارك الله فيك ومن في حذوك
    اخوك
    محمد سعيد

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً لمتابعتك أستاذي محمد سعيد

      حذف